الفريق الاول لكرة القدم بالنصر

النصر يحقق انجاز غير مسبوق بالعودة لدورى الاضواء والشهرة

حقق فريق الكرة بنادى النصر انجازا غير مسبوق بالعودة لدورى الأضواء والشهرة بقيادة ادارية تعمل من خلال منظومة احترافية ناجحة حيث قدم النصر تجربة غير مسبوقة وحقق المعادلة الصعبة شبه المستحيلة بالصعود للعب مع الكبار في دوري الاضواء والشهرة باقل الامكانيات المادية حيث نجحت ادارة الكرة بنادي النصر بقيادة الدكتور عمرو عبدالحق المشرف علي الكرة وسيد عيد المدير الفني في توظيف امكانيات النادي رغم قلتها بشكل صحيح. مجلس ادارة النادي برئاسة الدكتورة سحر عبدالحق التي دخلت التاريخ من اوسع الاوباب كونها اول سيدة تتراس نادي رياضي في مصر كما ان فريق النصر هو اول فريق مصري يلعب في الدوري الممتاز تحت رئاسة سيدة عمل علي توفير كل الامكانيات المتاحة حيث اثبتت تجربة نادي النصر ان النجاح في كرة القدم مرتبط بالكثير من العوامل ولا يعتمد علي الامكانيات المالية فقط حيث بناء فريق قوي باقل الامكانيات فرض نفسة بقوة علي الساحة الكروية . النصر الذي تاسس عام 1959 بقرار من رئيس الجمهورية السابق جمال عبد الناصر بتحويل مقابر مصر الجديدة لنادي رياضي ليظهر للنور واحد من اهم الاندية الشعبية حيث صدر النصر العديد من نجوم واساطير كرة القدم علي راسهم محمود الخطيب "بيبو" اسطورة كرة القدم المصرية. تاهل النصر للمرة الاولي للممتاز موسم 2013 / 2014 علي يد مدربه سيد عيد ولكن عاد في نفس الموسم لدوري المظاليم بسبب عوامل كثيرة اهمها عدم وجود الوقت الكافي لاعداد الفريق جيدا للممتاز بسبب تلاحم المواسم الكروية بالاضافة لقلة خبرات لاعبي الفريق في الدوري الممتاز، لتبدأ ادارة الكرة في بناء فريق جديد بهدف العودة للاضواء مرة اخري وكان القرار الحكيم لادارة النادي بالابقاء علي الجهاز الفني بقيادة سيد عيد وكان النصر قريب من الصعود الموسم الماضي 2015 / 2016 الا انه تم ابعاده عن المنافسة بفل فاعل وبخطأ تحكيمي تعمد. ولم تياس ادارة الكرة بنادي النصر ووضعت صوب عينيها هدف واحد وهو الصعود للممتاز هذا الموسم ونجح الجهاز الفني في اكتشاف العديد من المواهب التي كانت لها دور كبير في صعود الفريق امثال خالد رضا ومحمود صقر ومروان حمدي واحمد ربيع ومحمد مصطفي حارس المرمي وجون مانجا الذي حرمته الاصابة من مواصلة التالق مع الفريق ومحمد الدسوقي وادهم ترك ومراد رجب ومحمود اكمل ومحمد الدسوقي ومحمد قرني وعبد الرؤوف زيكو ومحمد علي حارس المرمي كما تم استقدام حجاج محمد من وادي دجلة في شهر يناير وكان اضافة كبيرة للفريق ، هذا بالاضافة الي عناصر الخبرة امثال محمدحسن ميدو الذي دخل نادي المائة هذا الموسم وحازم ممدوح ومحمد حجاج وكيتا واحمد السباعي ودخير محمد جوكر الفريق واحمد سيكا وعصام ثروت حارس المرمي ومصطفي حطيبة حارس المرمي وعثمان كيتا ومحمود ربيع القط واحمد حسين ومروان حمدي واسلام مصطفي ومحمد سعيد وكريم الكومي واحمد السباعي ودخير محمد، وكشف هذا الموسم عن حنكة سيد عيد الذي ادار مباريات الفريق بدهاء شديد واستغل قدرات لاعبيه بالشكل الامثل . جاءت بداية الموسم مهتزة في الاسابيع الاولي حيث الهزيمة المفاجئة في افتتاح الموسم من اتحاد الشرطة بثلاثية مقابل هدفين ثم التعادل مع الشرقية للدخان الا انه سرعان ما استعاد الفريق توازنه بفضل خبرات سيد عيد وجهازه المعاون المكون من عبدالعاطي السيد المدرب العام ونافع السعيد مدرب الفريق وهاشم الدسوقي مدرب حراس المرمي واشرف حامد المدير الاداري وعماد السيد اداري والجهاز الطبي بقيادة محمد رفعت ومحمد مصطفي ومدحت محمد . وتعرض فريق النصر لازمة في منتصف الدور الاول بعد تعرض ثلاثة من اعمدة الفريق الاساسية للاصابة وهم محمد حسن ميدو وجون مانجا وعثمان كيتا الا ان الجهاز الفني نجح في ايجاد البدائل المناسبة امثال مروان حمدى واحمد بيع ومحمد سعيد الذي عاد للفريق بعد تعافيه من الاصابة بالاضافة لاستقدام حجاج محمد في شهر يناير الذي ظهر بشكل لافت للنظر وعود غياب جون مانجا، بالاضافة الي حنكة سيد عيد الذي اعاد توظيف مراكز بعض اللاعبين مثل الاستعانة بدخير محمد الظهير الايسر في مركز راس الحربة وساهم بقوة في حصد ثلاث نقاط غاية في الاهمية اما المريخ في الدور الاول كما استعان عيد بخالد رضا لاعب خط الوسط المدافع في خط الدفاع ومحمود صقر الظهير الايمن في الوسط المدافع والفع احيانا بمروان حمدي راس الحربة في الوسط المدافع مما يعكس مدي خبرات سيد عيد وايجادته التامة في استغلال كل امكانيات لاعبيه . وشهدت بداية الدور الثاني تعثر الفريق حيث تراجعت النتائج الا ان الفرق المنافسة كانت تتعرض لنفس الهزة حتي نجح النصر في استعادة توازنة مجدداً واستمر علي القمة دون منازع. ونجح الفريق في تحقيق انتصارات متتالية حتي وصعد لقمة المجموعة الثانية التي تضم فرق القاهرة والقناة في الاسبوع السابع وظل علي القمة حتي الصعود في الاسبوع الـ33 من عمر المسابقة بـ73 نقطة وبفارق 17 نقطة عن نادي مصر اقرب منافسية وقبل نهاية المسابقة بـخمسة اسابيع في انجاز اشبه بالاعجاز باقل الامكانيات المادية التي يعمل من خلالها انادي النصر في ظل وجود اندية كبيرة وعريقه وتملك امكانيات مادية ضخمة مثل منتخب السويس ونادي مصر والترسانة والقناة ودمياط وجمهورية شبين والبنك الاهلي وغيرهم . النصر خاض تجربة اللعب في الممتاز منذ موسمين ماضيين ولكن عاد افريق مجددا لقسم الثاني لاسباب عديدة اهمها عدم وجود وقت كافي لاعداد الفريق لتلاحم الموسمين بالاضافة الي رحيل 20 لاعب عن الفريق مما ادي ال حالة ن عدم التجانس في بداية الموسم وبرغم ذلك قدم النصر موسم جيد بعد عدة اسابيع ونال احترام الجميع . ويسعي النصر للاستفادة من الدروس المستفادة في التجربة الاولي حيث قرر الجهاز الفني عدم منح اللاعبين راحة والاستعداد بقوة للممتاز بالاضافة الي الحفاظ علي قوام الفريق في ظل وجود مجموعة مميزة من اللاعبين بالاضافة الي استقدام بعض العناصر لدعم صفوف الفريق ، ويسعي النصر لمواصلة العمل علي نفس المنهج بالاعتماد عيل المواهب الشابة وعدم استقدام نجوم للفري حيث اثبتت التجربة عكس ذلك. محمد حسن ميدو نجح هجوم النصر وهدافه التاريخي اكد ان النصر يستحق الصعود عن جدارة لما قدمه اللاعبين من جهد كبير وتركيز شديد وعمل شاق من جانب الجهاز الفني بقيادة سيد عيد الذي نجح في تطوير اداء اللاعبين بالاضافة الي تطوير اسلوب وطريقة لعب الفريق من مباراة لاخري . وقال ميدو ان جميع اللاعبين يشعرون بمدي صعوبة المنافسة هذا الموسم ويعرفون جيدا قيمة النادي الذي يدافعون عن اسمه لذلك بذلوا اقصي ما لديهم . واضاف ميدو .. "عقيدتنا التي تربينا عليها في نادي النصر هي اللعب لاخر دقيقه ولا نعرف سوي الفوز ". فيما وصف محمد حجاج زملائه بالابطال وقال انهم مروا بظروف صعبة هذا الموسم ولكنهم اثبتوا انهم راجالا استحملوا الصعاب حتي تحقق الاعجاز . وابدي حجاج ثقته الكبيرة في ان النصر سيقدم موسم قوي في الدوري الممتاز وبنجاح منقطع النظير في ظل وجود مجموعة مميزة من اللاعبين وجهاز فني علي اعلي مستوي بالاضافة الي ادارة النادي المتمثلة في الدكتور عمرو عبدالحق المشرف علي الكرة ومجلس الادارة براسة الدكتورة سحر عبدالحق حيث توفير كل متطلبات الفريق بشكل جيد. وقال محمود ربيع القط صانع اللعاب الفريق ان هذا الموسم هو الافضل له وانه سعيد بمساهمته الفعاله في تحقيق انجاز كبير لنادي عريق مثل النصر واشار الي ان النجاح الكبير يعود لتكاف جميع اللاعبين وحالة الحب التي تجمع الجميع داخل النادي وطالب القط زملائه بالاستعداد بقوة للموسم القادم من اجل تحقيق انجاز جديد في تاريخ النادي.