اتحاد الكرة يواصل مسلسل تكسير العظام مع النصر بقرار ظالم بايقاف مدربى الفريق اربع مباريات

واصل اتحاد الكرة تربصة واضطهاده ضد نادى النصر باصدار لجنة المسابقات برئاسة عامر حسين قرار اليوم بايقاف مدربى النصر عبد العاطى السيد المدرب العام ونافع السعيد المدرب المساعد اربعة مباريات حسبما جاء فى قرار لجنة المسابقات "لما بدر منهما من سلوك غير رياضي تجاه الحكم عمرو عابد عقب مباراة بتروجت والنصر في الأسبوع الـ 27 للدوري يوم الاثنين الماضي".

وتعليقاً على هذا القرار اكد عبد العاطى السيد المدرب العام للنصر انه قرار ظالم ، وانه لم يتوجه لحكم المباراة ولم يقم تجاهه باى سلوك غير رياضى او اى كلام خارج ، وابدى تعجبه من هذا القرار قائلاً انه استكمال لمسلسل الظلم والتربص بالنصر وبالاندية الصغيرة.

واضاف مدرب النصر ان هناك مدربين كبار لفرق كبيرة يعترضون على الحكام بشكل سئ ولم يتخذ ضدهم عقوبات، وتساأل هل هناك علاقة بين اسم النادى وتطبيق القانون.

الجدير بالذكر ان اشرف حامد المدير الادارة للنصر كان قد تعرض لعقوبة بالايقاف ثمانى مباريات كان اخرها المباراة الماضية فى ظل انه لم يتخذ مثل هذه العقوبات على الفرق الكبيرة او على الحكام الذين يرتكبون اخطاء فادحة فى المباريات.

ومن جانبه ابدى نافع السعيد مدرب الفريق دهشته من قرار ايقافه قائلاً انه لم يبدر منه اى تجاوز تجاه عمرو عابد حكم لقاء النصر وبتروجت وانه عقب المباراة كان يستفسر منه بدون اى خروج عن النصر عن الوقت بدل الضائع الذى اهدره محمد الشناوى حارس بتروجت بالسقوط وانه كان من المفترض اعطائه الانذار الثانى وطرده لتعمده اهدار الوقت .

وشدد نافع انه لم يخرج عن النصر ولم يبادر باى سلوك غير رياضى مثلما ذكر فى قرار لجنة المسابقات.

واضاف مدرب النصر ان فريقه تعرض للظلم فى الملعب وخارج الملعب رافضاً التعليق على العقوبة التى تعرض لها.

فيما اكد سيد عيد المدير الفنى للنصر ان فريقه تعرض لظلم تحكيمي بين فى اغلب مبارياته وان مباراة بتروجت شهدت تحامل كبير من قبل عمرو عابد حكم المباراة على النصر بداية من المعاملة السيئة مع اللاعبين فى الملعب وانه كان يتحدث مع لاعبى فريق بتروجت بشكل جيد بيما توجيهاته للاعبي النصر كانت باسلوب عصبى .

واضاف عيد ان حكم اللقاء تغاضى عن طرد عمرو حسن لاعب بتروجت ورفض اعطائه الانذار الثانى فى الدقيقة 15 من الشوط الثانى بعد تدخله القوى مع احمد فيلكس لاعب النصر وكانت ستصبح فرصة جيدة لتحقيق الفوز، كما تغاضى عن احتساب ركلة جزاء لحمودة سمير ، وعدم اتخاذ اى قرار ضد محمد الشناوى حارس المرمى وسقوطة المتكرر واهدار المتعمد للوقت وعدم اشهاره للكروت الصفراء للاعبى بتروجت فى العديد من المواقف.

وشدد عيد على ان النصر تعرض لظلم كبير من التحكيم خلال هذا الموسم وان النصر اصبح دمه مستباح مؤكداً ان  الفريق طموحه كبير ولكن لا مكان له مع الكبار ويحارب لانه لا يملك الملايين.

وتساأل سيد عيد "كيف نعبر عن الظلم الواقع علينا .. ومن يعطينا حقنا في البقاء .. ولماذا يتعامل المسئولين مع الاندية الصغيرة علي انها الاضعف وكأن الفرق الكبيرة هى صاحبة الدورى الممتاز".

وعن مباراة النصر والداخلية المقرر لها غداً الجمعة فى الرابعة عصرا والمؤجلة من الجولة 21 من الدورى الممتاز ، قال سيد عيد ان النصر استعد بشكل جيد لهذا اللقاء الهام وان الفريق يسلعب من اجل الثلاث نقاط لتعويض الخسارة الاخيرة وللتمسك بامال البقاء فى الممتاز .

وقال عيد انه سيعمل حتى اخر دقيقة فى الدورى وان جميع الامور تسير بشكل جيد داخل الفريق وان الشئ الوحيد الذى يثير انزعاجه هو التحكيم قائلاً ان لاعبيه يقدمون مستوى جيد ولكن الظلم التحيكيمى وعدم اعطاء النصر حقه فى المباريات يحول دون الفوز.