الدكتور عمرو عبد الحق يكتب : فساد الاهلى !

انجاز النادى الاهلى وفوزه بكأس افريقيا للمرة الثامنة وتأهله لكأس العالم للأندية بالمغرب ، انجاز يستحق الاشادة فى وقت لا نرى فيه أى شئ يستحق الاشادة .

مجلس ادارة النادى الاهلى رغم الحرب المغرضة ضدة بزعم فساده الذى لا يوجد عليه دليل قانونى ، وانما هى محض اتهامات مرسلة ، ورغم الظروف المالية التى تمر بها كل اندية مصر وتوقف الدورى بفعل فاعل ، ورغم اقتحام السياسة للرياضة استطاع ان يحقق المستحيل ، واذا كنا نتهم ادارة الاهلى بالفساد فإننى اتمنى أن تكون كل ادارات اندية مصر فاسدة كفساد النادى الاهلى.

  • ·       الافراج عن قيادات ألتراس اهلاوى والتصالح فى اتلاف المال العام ، مؤشر سلبى لحكومة سلبية ستكون نتجيته مصيبة كبرى ، وإن كنت أتلمس العذر لهذه الحكومة لوجود تشابه بينهم وبين الالتراس فكلاهما يشجعون وفقط ، وكلاهما يحدث دوشة وازعاج وفقط ، وكلاهما يمتازان بالصوت العالى على الفاضى ، وكلاهما فان عدم وجودهما مفيد من وجودهما .

فن افتعال الازمات هو تخصص مصرى صميم وعلى سبيل المثال ما الجدوى من اعلان حالة الطوارئ لمدة ثلاثة شهور ولم ينفذ قانون الطوارئ على اى مواطن مصرى بما فيهم الشتامين والارهابيين والمجرمين .

  • ·       لو حد سألك بتشتغل ايه .. بدلاً من الرد بكلمة عاطل ، قول له : ببلاوى !! .

ولو حد سألك بتلعب فى نادى ايه بدل من الرد بانى بأتفرج قول له شغال وزير فى حكومة الببلاوى .

  • ·       بعد ثورة 25 يناير نشط المشتاقون على طريقة ناشط سياسى ، وناشط حقوقى وناشط رياضى ، وناشط فنى ، وللأسف الكل "خامل" ولا ارى فيهم ناشطاً الا على روحة فقط ، وقد رأينا طيلة الثلاث سنوات الماضية نشطاء كنا نعتقد انهم اصحاب فكر ورؤية وجرأة وبمجرد اعتلائهم المناصب رأينا حجم الافلاس وهو افلاس للأسف معدى ولا يعلم اياً منهم هو جاى ليه او بيعمل ايه او حتى هيعمل ، ولا ينقصنا الا المرحومة مارى منيب حتى تسأله يوم بيوم انتى جايه تشتغلى ايه ؟!.

لقد ارسلنا رسالة سلبية للخارج فدمرنا السياحة بجدارة ، وايضاً قانون التظاهرات المزعم اقراره .. ازمة بلا لزمة ، الحد الادنى للاجور .. "هتجيبى منين يا بطة واصرفى يا اللى مانتيش غرمانة" ، قانون مكافحة الارهاب .. يامامى ! .

  • ·       خلافات "المناب" فى لجنة الدستور .. هو يعنى الشعب هياكل دستور وقوانين ، احنا عندنا كم قوانين شرعت لكى تخترق وكم لوائح صدرت للتحايل عليها ، كفاية بقى الرحمة الشعب المصرى كله .. بقه ببلاوى !!.