عمرو عبد الحق يكتب : خوف طرواده

طرواده "troy"  مدينة تقع فى غرب تركيا وقد حوصرت قبل الميلاد بحوالى الفى عام من قبل الاغريق "اسبرطه" لمدة عشر سنوات فشل فيها الاغريق فى دخول اسوار طرواده الا من خلال حصان خشبى عملاق تركوه خارج الاسوار متظاهرين بانهم رحلوا وفرح الطرواد وجروا الحصان داخل المدينة ليأتى الليل ويخرج منه اخليس ومجموعته من جنود الاغريق ليفتحوا ابواب طرواده لباقى الجيش وسقطت طرواده بواسطة حصان.

  • على مر العصور فضل الغذاة فى دخول مصر وبعض منهم نجح فى الدخول كالفرنسيين والانجليز ولكنهم رحلوا بعد فشل ذريع وهنا تبين للاستعمار الحديث انه لا داعى لدخول الجيوش فيكفيهم ان يكون داخل مصر حصان طرواده.
  • ويخطئ من يظن انه يوجد قيمة سياسية للاخوان .. فهم مجرد حصان طرواده المعدل ... بمعنى الكلمة هم مجرد باب دخول مصر وهو نوع جديد من الاستعمار يكون فيه الظاهر على الساحة حصان طرواده اما الباطن او المحرك الفعلى والممول الاصيل فلا يظهر واذا ظهر يظهر باستحياء ولا تستطيع ان تجزم بانه الحاكم الفعلى فتتبدد الظنون والشكوك ونتفرغ نحن لمطاردة الظاهر الا وهو خروف طرواده.
  • فنصيحتى اليوم للحكومة البطيئة تفرغوا لمواجهة عدوكم الحقيقى واتركوا الخروف لان الخروف عمره ما بيموت موته ربنا وانما بيدبح وهو اقل من ان نركز فيما هو يفعل فهو مجرد خروف خشبى منفذ مطيع لما يملى عليه من الممول الرسمى لاحتلال مصر العظيمة والدليل كلنا نعلم ان طيلة سنة كاملة محمد مرسى كان مجرد وجهة رئاسية والقرارات تأتى من اشخاص اخرين فى الداخل يستقبلونها ويصغونها من الخارج نظير مال او دعم لوجستى فهم اقل من ان يحكموا قرية البضائع فكفانا تضيعاً لوقت هم اكثر المستفيدين من تضيعه ... لقد انكشف خروف طرواده الجديد وارجوا الا نفاجأ بفرخة طرواده الجديده ... فالذكاء له حدود ولكن لا حدود للغباء.
  • الحد الادنى والاقصى للاجور مش هتقدر الحكومة عليه الا اذا استغنوا عن الستة وسبعون الف مستشار والذين يكلفون خزينة الدولة 20 مليار دولار ولا الحكومة مصرة على الخيبه لتطبيق مبدأ خاب من استشار .
  • المحاكمات .. اشعر اننى رأيت هذا الفيلم سابقاً نفس الاهتمام ونفس التهم ونفس المهاترات وهنضيع وقتنا وهنحرق دمنا وهنلف ونبتدى من الاول ... دعوا العدالة تأخذ مجراها واعملوا بنصيحة :

الامانى بضاعة الفقراء ..... والعمل بضاعة الاغنياء .

  • زيادة الاسعار ظاهرة عجزت كل حكومات مصر على حلها لان مازالت الايادى مرتعشة ومازال الفكر بيروقراطى ومازال الخوف يسيطر على كل من قبل ان يكون مسئول على نفسه فقط ومش مسئول عننا .. نريد تغيير .. السياسة مبتأكلش عيش للمواطن وانما بتأكل السياسى سيمون فيميه .... تغيرت الاوجه ولم تتغير القرارات ... الناس المره الجايه مش هتخرج الشارع وانما هتخرج من هدومها.
  • ·      حزب النور ابو دم خفيف فاكر انه فى النور واحنا مش شايفينه لاننا فى الضلمه ... المواطن البسيط شايفه كويس وعارف نواياه .. اما السياسيين والمشتاقين والحالمين لسه عندهم امل .. لا املك غير نصيحة قديمة مفادها .. اسد مفترس امامك ..

                            خير من ذئب خبيث خلفك

وفى النهاية اتمنى السرعة والانجاز لحكومة القنفط لان الحالة العامة للمواطن اصبحت محبطة الناس عايزة تفرح ... ارجوا من السيد رئيس الوزراء ان يتبع المقولة القديمة اللى قالت من زمان ..

   لن تستمتع بالسعادة الا اذا

                       تقاسمتها مع الاخرين

 

                                                                                                 حصان طرواده