عمرو عبد الحق يكتب : سموها فيفى

الأخوان وأنصارهم يطلقون على 30/6/2013 إنقلاب "فاجر" والنخبة "المايعة" يطلقون عليها إنقلاب ناعم زيهم وحزب الكنبة يطلق عليها ثورة جديدة وشباب ثورة 25 يناير يطلقون عليها "كمالة" ثورتهم والنخبة السياسية يطلقون عليها الموجه الثانية من الثورة الأولى والفلول يطلقون عليها رد إعتبار ..... وأنا رأيي طالما الكل مختلف على الإسم نسميها فيفي ونخلص ..... تركنا كل الإخفاقات والأزمات التي مرت بها مصر خلال الأعوام السابقة وإختلفنا على إسم 30 /6 .. هل هذا إختلاف أم تخلف متعمد ولا سذاجه متوراثه ولا إفتقاد لتحديد أولوياتنا ولا إصرار على عدم التغيير ، فإذا كانت فيفي محيراكوا فإتركوا الإسم وإشتغلوا بحلول وقتيه وكفاكم تصريحات وأقوال وصفصطه ليس لها أي جدوى وكفاكم تباطوء بلون التواطوء لأن الشعب الأن ضاق خلقه وهو على وشك نفاذ رصيده من الصبر .. أيها المتصارعون كفاكم فشل فقد أن الأوان أن نرى رجال يحققون أي نجاح إنشاالله حتى في إمتحانات سلاح التلميذ فقد مر أكثر من شهر على إنتهاء فيفي ومازلتم تتحدثون عن إسمها أمال هتعملوا إيه في اللي جي .. ربنا يستر عليكي يابلدي .

شاهدت الأستاذة عزة الجرف الشهيرة بأم أيمن والتي كانت عضو مجلس شعب عن الإخوان وواحده من الذي شاركوا في كتابة دستور العجلة تدور وقد تجلت علينا بالإبتسامة الإخوانية المستفذة وهي تنكر القتل والسحل والتعذيب وتتوعدنا برجوع مرسي بناء على رغبة 45 مليون إخواني وشبه إخواني .. ليس لدي أي تعليق على إمرأة قالت عن نفسها بتواضع أنها زعيمة المرأة الإسلامية في الدول العربية إلا أنني أطلب منها أن تغير الكارير بتاعها وتعمل فرششه في رابعة وتبيع جرجير وفجل وده طبعا لو بائعات الجرجير قبلوا هذا .. وأنني لا أحقر من هذه المهمنة الشريفه فهي مهنة لها مني كل إحترام وتقدير ولكنني لا أقبل أن تكون سيدة هاربه ومستعرة من مهنتها الأساسية وهي بيع الفجل والجرجير وتبقى زعيمه وفي غفلة من الزمن تشرع لي قوانين وتكتبلي دستوري بالشبت والبقدونس .

بعد أن نجح الدكتور محمد مرسي في سنة واحده بالقضاء على الإخوان بينما فشل الملك وناصر والسادات ومبارك وطنطاوي في القضاء عليهم طوال 80 سنة وبعد ما نجح أيضا في عودة الود والحب بين الشعب المصري والشرطة .. أقترح تولي الدكتور مرسي رئاسة إتحاد الكرة للقضاء على ظاهرة الألتراس في أسبوع وأيضا فيتصالح جماهير الأهلي والمصري في يومين وذلك للتخلص السريع من مرسي كلاكيت تاني مرة .

- حوار المصالحة الوطنية

بيفكرني واحد يعرف واحده هي متعرفوش

راح لواحد عايز يتجوز نفس الواحده بس هيا ما بتطقوش

والإثنين قاعدين مع بعض بيتخانقوا عليها وبيملوا شروطهم العبيطة

طيب أحد أوؤكد لسيادتكم أن العروسة اللي هي مصر أم الدنيا ما تعرفش من يتحدث بلسانها ومش طايقه اللي عايز يتجوزها بالعافية وبتقولكم أصمتوا صمت الخرفان .

سمعت مناشدة البلطاجي للأمم المتحده ومجلس الأمن والصليب الأحمر والهلال الأحمر والنادي الأهلي الأحمر بالمرة وهو يقول أنقذونا لقد نتعرض للإبادة .. والله يأخ يا محيرني أنا مش فاهم مشكلتك إيه بالظبط ليه حاسس أنك حشرة وأن شركة الرش هاتبيدك ، ثم مش عيب تلجأ للخارج ضد الرش الداخلي .. فعلاً وطني ..أنا الوحيد إلليي عارف أن مشكلتك مش السجن لأنك رد سجون ومتعود عليه مشكلتك الحقيقية هو أن نخنوخ مستنيك في السجن .. يابختك ياعم ؟؟؟؟؟؟؟؟ .

سمعت تصريحات الأستاذ أحمد ربنا ما يجعله عامر وهو يطالب معتصمي رابعة بحرق العلم المصري وإستبداله بعلم القاعدة .. طيب يأخي وإحنا مالنا ثم إنتا عايز إيه من مصر لما بلدكم هي القاعدة روح دور على قاعدة تانية خارج مصر بس خلي بالك ياللي إنتا مش عامر أمريكا باعتكوا وبتدور على خرفان تانيين لأنكم ما سمعتوش كلامي لما قلتلكم إللي متخطي بالأمريكان .. عصام .. عريان .. وإبقى إتخطى بقى بعلم القاعدة .

سمعت أبو وإم لمعه " صفوت حجازي " وهو يهدد الشرطة وبيقول لوزيرها لو راجل صحيح وبتشرب بيرل تعالى رابعة .. ربنا يمد في عمري أسبوع لحد ما أشوفك مقبوض عليك يادكر ومش بعيد في التو هتغير شعارك الليي إنتا قارفنا بيه من إسلامية إسلامية رغم أنف العلمانية إلى .....

داخلية داخلية رغم أنف الإخوانجيه ...

مش بعيد عليك يا نتاش .