الاوليمبية تقرر تعليق الانتخابات في جميع الأندية لحين حل هذه الأزمة

أصدرت اللجنة الأوليمبية بيانها الرابع في ختام اجتماع اللجنة برئاسة المستشار خالد زين مع ممثلى الأندية المصرية اليوم .. وجاء نص البيان كالتالى :

البيان الرابع من اللجنة الأولمبية المصرية

اللجنة الأولمبية تخاطب رئيس الوزراء لإلغاء لائحة الأندية قبل "تدويل القضية ".

اجتمعت اليوم اللجنة الأولمبية المصرية مع عدد من الأندية المصرية تمثل مناطق الجمهورية لمناقشة لائحة النظام الأساسي للأندية والتي أصدرها مؤخرا وزير الدولة لشئون الرياضة / العامري فاروق العامري بناء علي شكاوى من الأندية واللجنة الاولمبية تؤكد فيها عوار اللائحة ومخالفتها للميثاق الأولمبي والدستور المصري وقانون الرياضة المصري رقم 75 لسنة 77.

واتفقت الأندية على تشكيل لجنة مكونة من أندية الأهلي، الزمالك، سموحة، أسوان، النصر، كفر الشيخ لمتابعة الأزمة والوصول لحلول جذرية حفاظا على الرياضة المصرية وقررت اللجنة الأولمبية بالتنسيق مع الأندية الأتي:-

1- اجتماع الأندية مع مجلس إدارة اللجنة الأولمبية في حالة انعقاد مستمر.

2- رفض اللائحة شكلا وموضوعا لما فيها من عوار فني ودستوري ومخالفة للميثاق الاولمبي مما يهدد النشاط الرياضي للتجميد.

3 - تعليق الانتخابات في جميع الأندية لحين الانتهاء من حل هذه الأزمة

4– للأندية الحق في اللجوء للقضاء وستكون اللجنة الأولمبية متضامنة معها أمام القضاء.

5 – أن اللجنة الأولمبية المصرية بصدد إصدار مقترح للائحة جديدة من خلال خبراء على مستوى الجمهورية وممثلي الأندية ثم دعوة الجمعيات العمومية للأندية لمناقشة اللائحة وإبداء الرأي فيها وهو الحق الذي يكفله اللجنة الاولمبية الدولية للجان الوطنية وكافة الهيئات الرياضية الدولية.

6 – مخاطبة الدكتور / هشام قنديل – رئيس مجلس الوزراء بقرار اللجنة الأولمبية المصرية والأندية ومطالبته بحل الأزمة المفتعلة من وزارة الرياضة،مطالبة سيادته بإثناء وزير الرياضة عن تنفيذ هذه اللائحة التي لم تحصل علي موافقة وقبول الأندية صاحبة الحق في تطبيق تلك اللائحة أو رفضها.

7 – تأسف اللجنة الاولمبية والأندية في حالة عدم استجابة وزارة الدولة لشئون الرياضة لمطالب الأندية سوف تضطر اللجنة الاولمبية إلى تدويل الأمر واللجوء إلى اللجنة الاولمبية الدولية لتتولي بنفسها حل الأزمة المثارة، الأمر الذي يهدد مستقبل الرياضة المصرية خاصة أن كل الهيئات الرياضية الأهلية الدولية تعلم جيدا كل صغيرة وكبيرة مما يحدث على الساحة الرياضية المصرية من عام 2008 وأدت أسفها الشديد في التدخل الحكومي الصريح في شئون الرياضة بكافة القطاعات.