عمرو عبد الحق يكتب : وزير امريكانى

يشاء قدر الرياضة ان يكون لها وزير امريكانى ومتفرحش اوى بكلمة امريكانى فللاسف عاداتنا كمصريين نأخذ من الصفات الخارجية اسوء ما فيها فكلمة امريكانى عندنا تعنى :

1-  احلى كلام واخبث فعل .

2-  مصلحتى ثم مصلحتى ثم مصلحتى .. وبعدين تيجي مصلحتى بعد كده .

3-  تناقد المواقف وتفسير عجيب لكل موقف حسب مصلحتى ومصلحة انصارى .

4-  الهاء الرأى العام وتخطيط سرى لتنفيذ مخطط بعيد المدى .

لم نأخذ من الامريكان جدية العمل وحب بلدهم والتطور والاهتمام بالاسبقية وشفافية ديمقراطيتهم وحرصهم على بلدهم .

نرجع لوزير الرياضة الامريكانى وحكايته مع الوسط الرياضى وهنبتدى بنادى النصر .. فحين تسلم وزير الرياضة الوزارة فى شهر اغسطس 2012 اتخذ قراراً هاماً باستبعادى من الترشح لنادى النصر وكنت قد توقعت ذلك على الرغم من علمه باحقيتى فى الترشح ولكننى على طريقة الاخوان دفعت بالدكتورة سحر عبد الحق لتترأس قائمتى لاننى اعلم ما يخططه الامريكانى وقبل الانتخابات بخمسة ايام اصدرت محكمة القضاء الادارى حكماً وقتياً باستبعاد الكل ماعدا سبعة اشخاص ليحكموا النادى بالتذكية بلا اى انتخابات فرفض الوزير الامريكانى هذا الحكم وطلب من النادى عمل استشكال لوقف تنفيذ الحكم ليتثنى له اجراء الانتخابات .. وتمت الانتخابات ونجحت قائمة الدكتورة سحر عبد الحق بالكامل بل وحضر الامريكانى الانتخابات ليتأكد من نزاهتها "وسبحان مغير الامريكان" .. لقد اتخذ الامريكانى قراراً امريكانياً بحل المجلس المنتخب وتعيين لجنة من اختيار الامريكانى لمدة 60 يوماً لتعلن تذكية اربعة ساقطين فى الانتخابات السابقة هم ما سيتولون مهمة ادارة نادى النصر العظيم .

وطبعاً بما ان الوزير امريكانى نسى نشر قراره الامريكانى فى الجريدة الرسمية وهو الزام لاى وزير ان ينشر قراراته فى جريدة الوقائع المصرية عقب صدوره فى خلال خمسة عشر يوماً على الاكثر .. كله امريكانى فالقرار امريكانى واللجنة امريكانى والوزير امريكانى .. فهل المطلوب من مجلس ادارة نادى النصر واعضاءه السمع والطاعة ويقبل الظلم بنفس راضية .. هل المطلوب ان نمصمص شفايفنا ونقول حكم الامريكانى على المصرى هنعمل ايه .. هل المطلوب مننا الخنوع فى مالنا الخاص على طريقة وزارة الكهرباء "ادفع وبعدين اتظلم" ان ننفذ قرار امريكانى وبعدين نتظلم .. هل المطلوب ان نرضى بالاحتلال الامريكانى ونروح نكنس عليه السيدة زينب ونديها دعى فى دعى لا والف لا .

ورغم محاولات الوزير المستميتة لتنفيذ قراره المضروب فقد بلغ جميع الجهات التى من الممكن ان ترهب خائف زى النيابة العامة ومباحث الاموال العامة ووزارة الاثار والجهاز المركزى للمحاسبات والرقابة الادارية ووزارة الداخلية .. وطبعاً كلها بلاغات امريكانى زى صاحبها .

وانقلبت البلاغات على صاحبها فكانت كلها بلاغات كاذبة لان المجلس الحالى مجلس شرعى منتخب من اعضاء النادى ومحاولات الوزير محاولات فشنك مستغلاً ضعف نفوس بضعة اشخاص ساقطين وطبعاً انا اقصد ساقطين فى الانتخابات ومرفوضين من اعضاء ناديهم وليس لديهم فرصة للانتقام من النادى واعضاءه الا من خلال الوزير الامريكانى وتلاقت مصالحهم مع بعضهم البعض وتعاهدوا وتواعدوا بالعيون قبل الكلام على تحطيم نادى النصر بكل مافيه ولكن "كان غيرهم اشطر" لانكم بصراحة تنقصكم المصداقية والشطارة واستخدامكم لبعض استخدام " كلينكسى " وهو استخدام المرة الواحدة حيث كل طرف يأخذ مصلحته من الطرف الاخر وبعدين اشوفك امس .

وزير الرياضة تفرغ لنادى النصر وترك هموم الرياضة عاش فى دور حسن الهلالى فأصطدم باعضاء النادى فلقى نفسه "متولى لما تآمر مع بدران الخائن " .

وزير الرياضة عايش فى وهم انه يملك فلوس الدولة وصار ينقط 16 مليون للاسماعيلي ، 12 مليون للاتحاد ، 5 مليون لزمالك "ونقطى ياللى مانتيش غرمانة" وقرر ان يجى على الغلبان من وجهة نظره فرفض يدعم نادى الشرقية وهو بطل افريقيا للهوكى ورفض الاستقرار فى نادى النصر وهو نادى متعفف لا يطلب جنيه من الامريكانى وطلبه الوحيد هو ان يحل عنه الوزير وليس ان يحُل من الوزير .

والان يخطط للنادى الاهلى فقط فقرر ان يغير اللائحة حتى يخدم ناديه الاوحد وابشركم بانه فى خلال اسبوعين سيصدر لائحة تفصيل حتى يضمن الاستقرار للنادى الاهلى وكأننا اندية درجة ثالثة عند الامريكانى .... اعمل اللى انت عايزه ما انت قبلت تتحول من الحزب الوطنى الحاكم سابقاً الى الاخوان الحاكمين حالياً وقلعت الساعة من ايدك الشمال ولبستها فى ايدك اليمين وبتصلى الفجر حاضر مع جارك رئيس الوزراء علشان تنول الرضا ابشرك بنهايتك انت ورئيسك قطونيل وطبخ لايحتك ومرر مصالحك واطلع اضحك على الوسط الرياضى بكلامك اللى زى افعالك " امريكانى " ولكن اذا فكرت تخرب نادى النصر هتلاقى الالاف من الاعضاء الذين لا يخشونك وستكون زيك زى عنتر لما حب يتشطر على لبلب .. فنحن لا نخشاك حتى وانت بتخون ، كمل مخططتك مع المشتاقين واوعى تتراجع .. وانا اوعدك بالاستمرار فى الكفاح وقريباً هتبقى امريكانى بس يا حرام منغير وزير .